عملية تحضير الدستور الفلسطيني وطريقة تبنيه: لماذا؟ كيف؟ و لماذا الآن؟ (2009)

أدى تطور الحركة الدستورية إلى مشاركة متزايدة للدول الأجنبية والمنظمات الدولية في عملية تحضير دساتير الدول حديثة النشأة، وفي هذا الإتجاه، اشتُرط العمل على تحضير دستور للدولة الفلسطينية قبل قيامها، باعتبار الدستور الأداة القانونية الأنجع لضمان حل وسط سياسي يكرس حل الدولتين من جهة، ويتوج التطور الحاصل على الهوية الفلسطينية باتجاه المواطنة ضمن الدولة المستقلة من جهة أخرى. لكن الخطر الحقيقي هو أن يتم ملء الدستور بمتطلبات كثيرة، ومتناقضة أحياناً، تؤدي في المحصلة إلى تمزقه، ليصبح وثيقة رمزية أهدافها سياسية أكثر من كونها مشروعاً دستورياً متكاملاً لبناء دولة يحكمها القانون. الجديد في هذا البحث هو القيام بدراسة نقدية لعملية تحضير مشروع الدستور الفلسطيني والطريقة التي سيتم تبنيه فيها في المستقبل، على ضوء النظرية الكلاسيكية للسلطة الدستورية، ووضع هذه العملية في إطار القانون الدولي والحركة الدستورية المعاصرة؛ كي تكون النظرة إلى الدستور الفلسطيني ومبتورة بل شاملة وكاملة لا جزئية

كلمات مفتاحية: #التاريخ_الدستوري_الفلسطيني; #الدستور_الفلسطيني; #القانون_الدستوري_فلسطين; #الهوية_القومية_فلسطين; #الديمقراطية_ فلسطين

مجلة دراسات (الجامعة الأردنية)

خليل، عاصم. عملية تحضير الدستور الفلسطيني: لماذا؟ كيف؟ ولماذا الآن: مجلة دراسات (الجامعة الأردنية)، المجلد 36 العدد 2 (2009)، 223-242.

Click here to download the PDF version.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s