يوسف زيدان: عزازيل (دار الشروق 2008)

قبل عدة سنوات نصحتني زوجتي بقراءة هذا الكتاب – عزازيل – مشيرة إلى أنني لن أتمكن من التوقف عن قراءته قبل أن أنهيه، لأسلوب زيدان الشيق في الكتابة والمواضيع التي يغطيها. رابطا في الرواية الخيال بالواقع، متحدثا عن حقبة تاريخية مهمة في المشرق في بداية المسيحية أو على الأقل بعد تحول الامبراطورية الرومانية للديانة المسيحية (القرن الرابع بعد الميلاد) لمؤلف مسلم، دخل في عالم الرهبان وتحدث لغتهم وكلماتهم بطريقة مثيرة للاهتمام والإعجاب كما عبر عن ذلك بعض النقاد لروايته من رجال الدين المسيحيين وإن اعتبرها بعضهم الآخر مسيئة للمسيحية وللكنيسة القبطية وكنيسة الاسكندرية بالتحديد.

 وهذا ما كان – شاءت الصدفة بعد انتهاء آخر كتاب لي لهذا العام، أن ذكرتني زوجتي بهذا الكتاب وبدأته وكان ما كان. لم أستطع أن أقرأ أي شيء آخر أو أن أعمل على أبحاثي المختلفة العالقة وكنت كلما قلقت بالليل أقوم لأقرأ الكتاب حتى أنهيته صباح اليوم. ولهذا أنصحكم بقراءته – لمن لم يقرأه بعد. وكذلك من قرأه آمل أن نلتقي ونناقش ما ورد فيه قريباً. هذا كتاب رائع بكل معنى الكلمة. التوصيفات الواردة فيه، طريقة السرد، الرواية نفسها تدخلنا في عالم كنا قد نسيناه أو نريد أن ننساه. بدايات الديانات هي نفسها دائماً. فيها من يضع نفسه مدافعا عن الدين الصحيح وفيها من ينتهي به الأمر كهرطوقي خارج الصف – وكلاهما يدافع بغيرة كبيرة عن الدين الصحيح من وجهة نظره وله من الحجج ما يجعل رأيه منطقيا ومتماسكاً. لكن ما يبقى للأجيال القادمة هي رواية واحدة بعد أن تم استثناء باقي الروايات. كما يتعرض الكتاب للعنف الذي رافق ذلك سواء تجاه الديانات الخاسرة – الديانات الوثنية – أو تجاه الجماعات التي اعتبرت في حينه على أنها هرطقت وخرجت عن الدين السليم.

لكن الرواية ليست حول العنف أو حول الوحدانية بل حول الحب والسلام الروحي والتنوع – سواء في الأفكار أو في الآراء أو في التوجهات. كما أن الرواية تتعرض لذلك الصراع المستمر مع الذات البشرية بما فيها من خير وشر – من خلال حديث “هيما” – الشخصية الرئيسية – مع عزازيل، الشيطان. وتشجيع الأخير له لكتابة ما يفكر فيه ويشعره ويقوله. ليكتشف هيما أن عزازيل لا وجود له في خارج نفسه – هو صوته الباطني أكثر منه كيان خارجي. له وجود ما دام الإنسان موجود.

من المهم لمن يقرأ هذه الرواية أن يتعامل معها كرواية – صحيح أن فيها رابط كبير مع أحداث تاريخية تمت. لكنها في المحصلة عمل أدبي ويجب أن يتم تقييم ذلك العمل الأدبي كرواية وليس كسرد تاريخي للأحداث التي تمت.

هذه اقتباسات من الكتاب وجدتها لطيفة.

كما يمكن تحميلها على هذا الرابط. كما لاحظت أن هناك صفحة يضع فيها بعض القراء الاقتباسات التي أعجتبهم.

يمكن تسجيل البريد الإلكتروني من خلال هذا الرابطلكي تصلك كافة التحديثات على هذه الصفحة. 

للإطلاع على مراجعتي للكتب التي قرأتها حتى الآن ضمن خطتي للعام 2020:

1) The Arab Winter: A Tragedy. By Noah Feldman

2) Homo Deus: A Brief History of Tomorrow, by Yuval Noah Harari

3) فلسطين: منظور تنموي جديد للدكتور محمد اشتية

4) The Palestinian Authority in the West Bank, by Pace and Sen.

5) Paul Kahn, Origins of Order, Yale University Press (2019)

6) Why Nations Fail(2012) by Acemoglu and Robinson.

7) يوسف زيدان: عزازيل (دار الشروق 2008)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s