“روح بيرزيت” هو ما أفكر به الآن مع انتهاء تكليفي الإداري كنائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية (2016-2020) – مع صور عن نشاطات قمت بها خلال السنوات الأربع الماضية!

سعدني جداً قراءة هذا الكتاب في العام 2018 ووددت مشاركتكم مراجعتي له في اليوم الأخير لعملي كنائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية حيث ستبدأ مع نهاية دوام اليوم إجازتي السنوية. وبعدها، ومعها، ينتهي عملي كنائب رئيس بعد أربع سنوات من خدمة الجامعة في هذا المنصب (2016-2020).

وقد سبقها ثلاث سنوات في خدمة الجامعة كعميد كلية الحقوق والإدارة العامة (2012-2015) وقبلها  كمدير لمعهد ابراهيم أبو لغد للدراسات الدولية (2010-2012). فإذا ما أخذنا بعين الاعتبار السنتين التي كنت فيها في الولايات المتحدة كباحث زائر في كلية القانون في جامعة نيويورك (2009-2010 و2015-2016) فإنني بهذا أنهي 9 سنوات من العمل الإداري شبه المستمر (من أصل 11.5 سنة خدمة فعلية في الجامعة!).

سعيد لعودة مع بداية الدوام في 17/8/2020 لعملي كأستاذ القانون الدستوري في دائرة القانون. 

هذه مراجعتي للكتاب كتبتها في حينه والتي أذكرها اليوم بسبب إشارتها لروح بيرزيت التي تسيطر على الخطاب السائد في الجامعة.

جامعة بيرزيت: قصة مؤسسة وطنية (2010). (مراجعتي للكتاب عند قرائتي له في العام 2018). يمكن تحميل الكتاب على هذا الرابط

لا أخفي عليكم بأنني استمتعت وتألمت لقراءة هذه الشهادات حول الجامعة.

وقد قمت بذلك بعد أن نصحني د. نبيل قسيس في آخر زيارة له للجامعة لقراءة هذا الكتاب والذي لم أكن حتى أعلم بوجوده بالرغم من عملي في الجامعة منذ 2006 وعملي في الإدارة (مدير معهد ومن ثم عميد كلية والآن نائب رئيس) أكثر من نصف مدة عملي في الجامعة تقريباً.

أعتقد بأن الكثيرين من أمثالي الذين لم يدرسوا في جامعة بيرزيت أو لم يعملوا فيها خلال الفترة التي يغطيها هذا الكتاب يعانون مثلي في فهم ما تعنيه تلك الإشارات الدائمة لـ “روح بيرزيت” سواء للتعبير عن الافتخار للانتماء لهذه المؤسسة أو للتعبير عن حزن يعتصرهم على ضوء ما يرون أنه ابتعاد عن هذه الروح في مجتمع الجامعة اليوم.

وبالتحديد أقتبس من الفصل الأول لريما ترزي وسامية خوري حول البدايات، وبالتحديد في الصفحة 9 تحت عنوان “روح بيرزيت” (أنظر الصورة) ومن بين المصطلحات الواردة فيه: “الجو العائلي” “جوا ليبراليا وطنيا” “الصالح العام” “الصدق والإخلاص والتواضع والشجاعة”.

birzeit 2

كانت فكرة الكتاب كما أشار د. نبيل قسيس – رئيس الجامعة في حينه – مرتبطة بذكرى 80 سنة على نشأة بيرزيت المدرسة ومن ثم الكلية والجامعة (بين 1924-2004) ولكن الكتاب لم ينجز إلا في العام 2010.

وحيث أنني أخذت على عاتقي وبعض الزملاء التفكير في #بيرزيت_2024 و الذكرى المئوية لجامعة بيرزيت (ولكن لأسباب مختلفة لم أتمكن من الاستمرار في التنسيق لتلك الجهود)، فإنني أعتقد بأن من أهم ما يمكن أن يصدر في تلك السنة هو كتاب يساعد، ليس فقط في تذكر ما كانت عليه بيرزيت وإنما كيف ستخطو جامعة بيرزيت خطواتها الأولى في المئوية الثانية كجامعة عربية وعالمية رائدة وليس فقط كجامعة محلية – كيف يمكنها أن تواكب التغير دون أن تفقد روحها. كيف يمكن أن تكون المستقبل وليس الماضي. آمل ممن يتابع عملية التحضير لمئوية بيرزيت أن يأخذ ذلك بعين الاعتبار.

أنصح كل زملائي في الجامعة والطلبة بقراءة هذا الكتاب إن لم تقرأوه بعد. وشاركوني رأيكم بعد قرائته حول ما ورد فيه.

أخيرا وددت مشاركة بعض الصور لزملاء وزميلات أعزاء رافقوني في العمل خلال الفترة الماضية الأخيرة. لهم مني كل الشكر والاحترام والتقدير وعلى أمل اللقاء والعمل معكم مجدداً في المستقبل.

موظفو المكتب

وحدة

رشاد

وهذه بعض الصور من نشاطات مختلفة أثناء عملي كنائب رئيس.

افتتاح معرض للمتحف.

المتحف

حفل إطلاق دليل الخبيرات الفلسطينيات:

الخبيرات

حفل ختام دورة تدريبية في مركز تطوير الإعلام:

الإعلامالإعلام2

مؤتمر الشباب الثاني: مركز دراسات التنمية

https://www.facebook.com/watch/live/?v=315843969213262&ref=watch_permalink 

توقيع مذكرة تفاهم مع مجلس الشاحنين (مركز التعليم المستمر) ضمن برنامج دبلوم في إدارة سلسلة التوريدات

مذكرة تفاهممذكرة تفاهم2

حفل تخريج دبلوم مهني مركز التعليم المستمر:

تخريج1تخريج2تخريج3تخريج4تخريج5تخريج6تخريج7تخريج8تخريج9تخريج10

توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة بيرزيت (مركز تطوير الإعلام) والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بتاريخ 5 كانون الأول 2017. الخبر الصحفي على هذا الرابط.

توقيع مذكرة تفاهم مع الهيئةتوقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة 2

في بيروت، الجامعة العربية الأمريكية ومؤتمر اللانست السنوي (شهر آذار 2018).

مؤتمر اللانست بيروت

مؤتمر اللانست بيروت2مؤتمر اللانست بيروت3مؤتمر اللانست بيروت4مؤتمر اللانست بيروت5مؤتمر اللانست بيروت6مؤتمر اللانست بيروت7مؤتمر اللانست بيروت8مؤتمر اللانست بيروت9

One thought on ““روح بيرزيت” هو ما أفكر به الآن مع انتهاء تكليفي الإداري كنائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية (2016-2020) – مع صور عن نشاطات قمت بها خلال السنوات الأربع الماضية!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s