Francis Fukuyama: Political Order and Political Decay (2014)

كما يظهر واضحا من الصورة، هذا كتاب كبير جداً جداً (يتجاوز الألف صفحة مع الحواشي، وبدونها هناك حوالي 835 صفحة فقط للقراءة).

وهو من أطول الكتب التي قرأتها – لست متأكدا إن كان أطول كتاب قرأته في حياتي ولكن من المؤكد أنه أطول كتاب قرأته في السنوات الأخيرة.

في الوقت نفسه كان هذا من أسرع الكتب التي قرأتها أيضاً. فهو كتاب سلسل يقوم المؤلف وهو أستاذ علوم سياسية أمريكي (من أصول أسيوية) Francis Fukuyama  بتلخيص كتابه الأول حول الموضوع والصادر في العام 2011 بطريقة تجعلك غير مضطر لقراءة الكتاب الأول لفهم الثاني، ويقوم بعد ذلك بتقديم كتابه الحالي والذي يقوم على ثلاث أجزاء: الدولة، وهي التي تأخذ الحيز الأكثر في كتابه، وبحسب رأيه الحيز الأقل في ممارسة الدول الليبرالية الديمقراطية، وبعد ذلك حكم القانون، والديمقراطية. مظهرا كيف أن طريقة نشأة المؤسسات اللازمة لكل من الدولة وحكم القانون والديمقراطية وتوقيتها يؤثر على نجاحها وعلى تطورها، بل ويشكل سبباً لفشل النظام السياسي في المستقبل، سواء كان ديمقراطياً أو سلطوياً. يتعرض المؤلف من خلال أمثلة من العالم حول أهمية وجود دولة قوية وفعالة ومن هنا أهمية الإدارة المستقلة، بطريقة مناسبة تمكن الدولة من العمل من جهة ضمن مساحة من السلطة التقديرية للإدارة المبنية على الخبرات وكيف أن هذا يتعارض أحيانا مع متطلبات حكم القانون والديمقراطية.

يشير المؤلف بشكل بسيط للثورات العربية وبرأيي بدون تعمق بل فقط ليحدث كتابه الذي كان يعمل عليه بناء على مفاجئة ما عرف في حينه بالربيع العربي. ولكن التطورات التي حدثت في الدول العربية بعد ذلك تنسجم بشكل أو بآخر مع استنتاجاته بخصوص أثر غياب ثقافة الدول والبيروقراطية والإدارة المستقلة الفاعلة غير المسيسة، على إمكانية نجاح النظام السياسي – دون أن يعني ذلك بالضرورة بأن متطلبات حكم القانون والديمقراطية تحققت. بل أن السعي لتبني شكليات الديمقراطية بما في ذلك الانتخابات التي تضمن شكلياً المشاركة السياسية في الوقت التي تجعل من محاسبة الدولة والقائمين عليها بعيدة كل البعد. كذلك فإن وجود قواعد ناظمة لتفاصيل عمل الدولة وإداراتها لا يعني التزام هؤلاء بها أو بأن تلك القواعد تعامل معاملة المرجعية الملزمة لتلك الإدارة. 

الكتاب شيق جداً للقراءة وممتع وفيه أمثلة كثيرة وبأسلوب سهل وسلس ويعرف بخبرات تاريخية مختلفة ومن ثقافات مختلفة. وأعتقد بأن ما يطرحه من أفكار بخصوص عدم ملائمة الديمقراطية وحكم القانون في بعض الثقافات في ظل عدم وجود دولة وطنية قوية بالأساس، والذي تطور في أوروبا نتيجة صراعات كبيرة أدت لتشكيل الأمم قبل تشكيل الدول وهو ما لم يحدث في الكثير من الدول المعاصرة حيث تشكل نشأة الدولة – بداية الصراعات وليس نهايتها. وبالتالي وجود شكليات الليبرالية الديمقراطية قد تعيق قيام دولة قوية وفاعلة بدل أن تكون آليات التنظيم من خلال القانون والمحاسبة من خلال ما يتيحه التمثيل والديمقراطية داعما للدولة ولنموها الاقتصادي. 

إلا أنه يؤخذ على فوكوياما ومثله هانغتون الذي يقسم العالم بين نحن وهم ويقدم الثقافات على أنها جامدة وفي صراع مستمر، بحيث تدور الثقافات حول الثقافة الغربية، وتكون فيها الثقافات الأخرى مصدر تهديد مستمر. من المفيد جداً الاستماع لمحاضرة ادوارد سعيد تعليقا على مقالة ومن ثم كتاب هانغتون، صراع الثقافات، ومشيراً ايضاً لفوكوياما واضعا إياه في نفس التوجه الذي ينتقده: خرافة صراع الثقافات، ادوارد سعيد 

هناك الكثير من الاقتباسات الهامة من الكتاب – الكتاب مليء بالألوان الأصفر والأحمر – وهي تشير للاقتباسات التي سأعود لها في المستقبل لأهميتها وبعض ما ورد فيها سيكون مفيداً لعملي وتدريسي وبحثي. مثلا في تدريس مساق القانون العام المقارن – هذا كتاب هام جداً وسأجد طريقة لدمجه في المساق. 

لن أتمكن بسبب كثرتها من تحميلها هنا ولكنني أنصح بهذه المراجعة التي وجدتها عن الكتاب وأيضاً هذا التعريف بالكتاب الذي وجدته على ويكبيديا

أدناه قائمة المحتويات للفصول الرئيسية في الكتاب: Francis Fukuyama

للإطلاع على مراجعتي للكتب التي قرأتها حتى الآن ضمن خطتي للعام 2020:

1) The Arab Winter: A Tragedy. By Noah Feldman

2) Homo Deus: A Brief History of Tomorrow, by Yuval Noah Harari

3) فلسطين: منظور تنموي جديد للدكتور محمد اشتية

4) The Palestinian Authority in the West Bank, by Pace and Sen.

5) Paul Kahn, Origins of Order, Yale University Press (2019)

6) Why Nations Fail(2012) by Acemoglu and Robinson.

7) يوسف زيدان: عزازيل (دار الشروق 2008)

8) وائل حلاق: ما هي الشريعة؟ (2016)

9) يوسف زيدان: النبطي (2010)

10) John Bolton, The Room Where It Happened: A White House Memoir (2020). 

11) Adele Faber  & Elaine Mazlish, How to Talk so Kids Will Listen…And Listen So Kids Will Talk(2002).  

12) Juan J. Linz: Totalitarian and Authoritarian Regimes (1975, 2000). 

13) Assaf Likhovski: Law and identity in mandate Palestine (2006).

14) Francis Fukuyama: Political Order and Political Decay: From the Industrial Revolution to the Present Day (2014). 

 

 

12 thoughts on “Francis Fukuyama: Political Order and Political Decay (2014)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s