Dimitris Bouris: The European Union and Occupied Palestinian Territories: State-building without a state (2014)

هذا كتاب قيم للمهتمين بدور الاتحاد الأوروبي في دعم عملية بناء الدولة (بدون دولة) في فلسطين، من خلال دعم عملية إصلاح قطاع الأمن من جهة وإصلاح قطاع العدالة وحكم القانون من جهة أخرى. ويقدم بهذا تطبيقا من خلال حالة دراسية خاصة – الأرض الفلسطينية المحتلة – لتضاف لغيرها من الحالات الدراسات التي أجرتها راسات عديدة أخرى، تمت من قبل مختصين في العلوم السياسية والعلاقات الدولية، حول دور الاتحاد الأوروبي والجماعات الأوروبية سابقاً (قبل 1993) في عملية بناء السلام وإنهاء النزاعات، وبناء الدول من خلال بناء مؤسسات الدولة، مؤسسات حكم القانون والديمقراطية. ويقوم هذا الدور على افتراض أن بناء السلام يحتاج لبناء الدولة وبأن وجود مؤسسات دولة فاعلة تحترم حكم القانون والديمقراطية يعزز من فرص استمرار السلام وتجنب النزاعات المسلحة. وهو افتراض قام بموجبه العمل على نشأة الجماعات الأوروبية أولاً والاتحاد الأوروبي لاحقاً. 

إلا أن الكتاب يعتمد بعد التقديم النظري على مراجعة لأهم ما صدرت من وثائق من قبل الجهات الرسمية الأوروبية والفلسطينية من جهة والأدبيات ذات العلاقة. بالإضافة إلى تغذية الكتاب بعدد كبير من المقابلات التي أغنت الكتاب باقتباسات هامة من فاعلين سياسيين وموظفين حكوميين تقنيين عاملين في الاتحاد الأوروبي، الممثلات الأجنبية في فلسطين، والمؤسسات الأخرى العاملة في مجال اصلاح قطاع الأمن، والعدالة وحكم القانون – بالإضافة لممثلين عن القيادة الفلسطينية للمنظمة والسلطة وأيضاً أكاديميين وباحثين. 

مما لفت انتباهي أيضاً هو تقديم المؤلف للانتقادات الكثيرة التي وجهت للدور الاوروبي في عملية دعم السلطة الفلسطينية بالرغم من النقص الواضح في الشرعية الديمقراطية – على الأقل منذ أن قام الاتحاد الأوروبي أيضاً بمقاطعة حكومة حماس في العام 2006، وعودته لدعم حكومة سلام فياض بعد الأحداث في حزيران 2007 وتكليف سلام فياض بتشكيل حكومة انفاذ حالة الطوارئ، حيث عادت المساعدات الأوروبية والدعم لحكومة فياض وجهوده في بناء مؤسسات الدولة بالرغم من محدودية إمكانية تنفيذ خططها وسياساتها في ظل استمرار الاحتلال والاستيطان والسيطرة الإسرائيلية الكاملة على مناطق ج وشبه الكاملة على مناطق ب. وأيضاً بسبب عدم إمكانية تنفيذ تلك السياسات في قطاع غزة وسيطرة حماس على القطاع هناك.

وبهذا فإن الانتقاد الأهم للاتحاد الأوروبي هو في دعمها لإصلاح يتم بطريقة سلطوية مشيراً إلى Nathan Brown الذي انتقد سلام فياض في مقالة عنوانها مثير للاهتمام: سلام فياض ليس المشكلة ولكن الفياضية (Fayyadism) ليست الحل. كما أشار في الوقت نفسه إلى غياب أي اعتبار للإطار السياسي العام في عملية المساعدة والدعم وعدم رغبة الاتحاد الأوروبي بتحمل مسؤولية سياسية تجاه ما يحدث في فلسطين، مما ربطها آخرون (مشيرا بالتحديد للأبحاث الهامة التي كتبتها Mandy Turner بالخصوص والتي اعتبرت أن هذا النوع من عملية بناء السلام ليس إلا قناعا يخفي عملية الاستعمار. 

لقد كنت قد تعرضت لهذه الانتقادات خاصة فيما يتعلق بالحالة الدراسية الثانية – دعم الاتحاد الأوروبي لقطاع العدالة وحكم القانون في عدة مناسبات وأذكر بالتحديد المقالة بالشراكة مع Raffaella del Sarto والتي ركزت على الشرذمة القانونية في فلسطين والتي استمرت بل تعززت تلك الشرذمة في ظل عملية الدعم (الخالية من السياسة) من قبل الاتحاد الأوروبي والتي تعاملت مع فلسطين وكأنها أي دولة مستقلة ذات سيادة متناسين أو متغاظين عن الاحتلال والسيطرة الاسرائيلية على الأرض والبشر. كما قمنا بتحديث تلك الرؤية في ورقة موقف / سياساتية حول التحديات التي تواجه عملية دعم قطاع حكم القانون. 

ينهي الكاتب بأنه لا يمكن التعميم انطلاقا من الاستنتاجات من حالة استثنائية كما هي حال فلسطين وخاصة بأن عملية بناء الدولة تتم بدون دولة وأن المساهمة الأوروبية لدعم عملية بناء الدولة يكون من خلال عملية الحفاظ (sustain) على عملية السلام مشيرا في آخر فقرة في الكتاب إلى أن استخدام مثل هذه الكلمة له دلالات كبيرة أهمها بأن عملية السلام في موت سريري وما يتم حالياً من خلال دعم الاتحاد الأوروبي يشبه الحفاظ من خلال الأدوية والأجهزة الطبية على شخص ميت سريريا – في الوقت الذي تحتاجه عملية السلام هذه، عملية احياء سياسي كامل (مستخدما كلمة القيامة – resurrection). وهنا تذكرت عفيف صافية الذي تحدث في أكثر من مناسبة على أن القدس وفلسطين ستقوم (مستخدما كلمة القيامة – will resurrect) من جديد – وبعدها مداعبا يقول، نحن أهل القدس، وفلسطين (مهد المسيح) لدينا خبرة بالقيامة.    

هذه بعض الاقتباسات من الكتاب التي وجدتها مفيدة. BOURIS

للإطلاع على مراجعتي للكتب التي قرأتها حتى الآن ضمن خطتي للعام 2020:

1) The Arab Winter: A Tragedy. By Noah Feldman

2) Homo Deus: A Brief History of Tomorrow, by Yuval Noah Harari

3) فلسطين: منظور تنموي جديد للدكتور محمد اشتية

4) The Palestinian Authority in the West Bank, by Pace and Sen.

5) Paul Kahn, Origins of Order, Yale University Press (2019)

6) Why Nations Fail(2012) by Acemoglu and Robinson.

7) يوسف زيدان: عزازيل (دار الشروق 2008)

8) وائل حلاق: ما هي الشريعة؟ (2016)

9) يوسف زيدان: النبطي (2010)

10) John Bolton, The Room Where It Happened: A White House Memoir (2020). 

11) Adele Faber  & Elaine Mazlish, How to Talk so Kids Will Listen…And Listen So Kids Will Talk(2002).  

12) Juan J. Linz: Totalitarian and Authoritarian Regimes (1975, 2000). 

13) Assaf Likhovski: Law and identity in mandate Palestine (2006).

14) Francis Fukuyama: Political Order and Political Decay: From the Industrial Revolution to the Present Day (2014). 

15) Dimitris Bouris: The European Union and Occupied Palestinian Territories: State-building without a state (Routledge Advances in European Politics, 2014). 

 

 

11 thoughts on “Dimitris Bouris: The European Union and Occupied Palestinian Territories: State-building without a state (2014)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s