Antony Anghie: Imperialism, Sovereignty and the Making of International Law (2012)

أهداني صديق هذا الكتاب على ما أعتقد من جامعة كورنل (الولايات المتحدة) حيث ألقيت هناك محاضرة حول القانون والتنمية في فلسطين. أذكر أنه وبعد المحاضرة تم الترتيب للقاء مع مؤلف هذا الكتاب، أنتوني آنجي، حيث كان في حينها أستاذ زائر في جامعة كورنل، وهو أستاذ في جامعة أوتا في الولايات المتحدة. الكتاب صادر عن جامعة كامبريدج في العام 2012. أخبرني الصديق المشترك في حينها بأن هذا الكتاب سيغير الكثير من افتراضاتك حول القانون الدولي – وهو فعلا كذلك.

فبعد قرائته من الصعب أن أستمر بالتفكير حول القانون الدولي والسيادة بالطريقة نفسها. يقوم المؤلف انطلاقا من حقائق تاريخية ابتداء من السيطرة الإسبانية على الأراضي الأمريكية وطريقة تبرير القانون الدولي في حينه حديث النشأة للسيطرة على الهنود الحمر وأرضهم واعلان الحرب عليهم واستثنائهم من الحماية بل واعتبار دفاعهم أمام المستعمرين الأوروبيين بمثابة اعلان حرب تستوجب من الإسبان الرد بالقوة الرادعة وغير المقيدة. كما يتابع بتحليل ما حدث عندما قامت الدول الأوروبية باستعمار الدول في افريقيا وآسيا فكان لهذا اللقاء بين الدول المستعمِرة والمستَعمرة بداية اختراع السيادة كمفهوم يساهم في تمكين الدول الأوروبية المتحضرة من السيطرة والهيمنة على تلك الشعوب غير المتحضرة فأصبحت الدول المتحضرة صاحبة السيادة تستغل القانون الدولي لاستغلال المصادر الطبيعية للأراضي والشعوب المستعمرة. وبعد ذلك تحدث عن الانتداب معتبرا إياه نوع جديد من الاستعمار ومن ثم بعد الحرب العالمية الثانية كيف تم استحداث المؤسسات المالية والاقتصادية التي جعلت من هيمنة الغرب / الدول الأوروبية على باقي الدول وهو صورة جديدة من الهيمنة على دول العالم الثالث والتي تكون سيادتها منقوصة كونها تعتمد في سياساتها الاقتصادية والمالية على ما تحدده تلك الدول من خلال المؤسسات الدولية الاقتصادية والمالية والتي تسيطر عليها الدول الصناعية. أخيراً يتحدث المؤلف عن القانون الدولي لحقوق الإنسان ومفهوم التنمية الدولية والحكم السليم وكيف أنها تقدم عملياً لفرض نوع من أنواع الوصاية على دول العالم الثالث. 

الكتاب مرجع مهم للمهتمين بالقانون الدولي كحقل نمى في هذا الإطار التاريخي المحدد. صحيح أن هناك محاولات مستمرة من دول العالم الثالث لاستغلال ما يتيحه القانون الدولي بالرغم من تاريخ نشأته هذا وارتباطه بالاستعمار والاستيطان والانتداب والهيمنة الغربية على دول العالم الثالث وعلى غير الأوروبيين بشكل عام. 

يمكن أيضا الاطلاع على بعض الاقتباسات من الكتاب. Antony Anghie 

للإطلاع على مراجعتي للكتب التي قرأتها حتى الآن ضمن خطتي للعام 2020:

1) The Arab Winter: A Tragedy. By Noah Feldman

2) Homo Deus: A Brief History of Tomorrow, by Yuval Noah Harari

3) فلسطين: منظور تنموي جديد للدكتور محمد اشتية

4) The Palestinian Authority in the West Bank, by Pace and Sen.

5) Paul Kahn, Origins of Order, Yale University Press (2019)

6) Why Nations Fail(2012) by Acemoglu and Robinson.

7) يوسف زيدان: عزازيل (دار الشروق 2008)

8) وائل حلاق: ما هي الشريعة؟ (2016)

9) يوسف زيدان: النبطي (2010)

10) John Bolton, The Room Where It Happened: A White House Memoir (2020). 

11) Adele Faber  & Elaine Mazlish, How to Talk so Kids Will Listen…And Listen So Kids Will Talk(2002).  

12) Juan J. Linz: Totalitarian and Authoritarian Regimes (1975, 2000). 

13) Assaf Likhovski: Law and identity in mandate Palestine (2006).

14) Francis Fukuyama: Political Order and Political Decay: From the Industrial Revolution to the Present Day (2014). 

15) Dimitris Bouris: The European Union and Occupied Palestinian Territories: State-building without a state (Routledge Advances in European Politics, 2014). 

16) Antony Anghie: Imperialism, Sovereignty and the Making of International Law(Cambridge University Press, 2012). 

 

11 thoughts on “Antony Anghie: Imperialism, Sovereignty and the Making of International Law (2012)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s