Zilber & Al-Omari: State with No Army, Army with No State: Evolution of the Palestinian (2018)

هذا كتيب صغير – بالأحرى تقرير ينتهي بتوصيات لصناع القرار الأمريكيين – وهو صادر عن معهد واشنطن والذي يهتم بالسياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط (حوالي 140 صفحة شامل الحواشي وغيره). التقرير متاح بالإنجليزية على هذا الرابط مع تقديم بسيط بالعربية.

أثناء قراءة التقرير الذي يقدم عرضا سريعا لأحداث ومعلومات أعرف الكثير منها بحكم اطلاعي على موضوع الإصلاح الإمني الفلسطيني من وجهة نظر الإطار القانوني الناظم لعملية الإصلاح (من خلال التشريع) والخطوات الأخرى التي رافقتها من حيث محاولة توحيد الأجهزة الأمنية وتعزيز التنسيق بينها والرقابة السياسية عليها من قبل الحكومة والمدنية من قبل المجلس التشريعي ومؤسسات المجتمع المدني وغيرها. للمهتمين يمكن الاطلاع على الورقة التي قدمتها في باسيا حول الموضوع وعلى الفصل في كتاب (بالعربية والإنجليزية) والذي نشر من خلال DCAF.   

يلفت الانتباه المصطلحات المستخدمة والحكم الواضح الذي يتبنى وجهة نظر إسرائيلية تجاه الكثير من الأحداث. التقرير ليس محايدا بهذا المعنى بل يتبنى الخطاب الرسمي الإسرائيلي أو الداعم لاسرائيل أو الأمريكي. وبالرغم من صحة الإشكاليات التي يشيرون إليها إلا أنه يغلب على التقرير نوع من لوم الضحية أكثر من التركيز على المشكلة الأهم وهي الإطار الذي يحكم الإصلاح الأمني للأجهزة الأمنية أثناء الإحتلال، وبناء الدولة في هذا الإطار، وكل الإفتراضات المرتبطة بذلك. 

إلا أنني وجدت الجزء الذي يتحدث عن السيناريوهات المتوقعة لدور الأجهزة الأمنية في حال شغور منصب الرئيس واقعية. وبالتحديد لأنني، ولأول مرة أقرأ تصوراً حول إمكانية استمرار الشرذمة بحيث لا تكون هناك سلطة مركزية للسلطة الفلسطينية – والتقرير يشير لهم كأمراء حرب يسيطرون على المناطق الفلسطينية المشرذمة بطريقة لا مركزية وبدون دور جوهري أو أساسي للحكومة المركزية أو للرئيس الفلسطيني القادم. وهو السيناريو الثالث من طرف مؤلفي التقرير والذي أرى شخصياً بأنه سيناريو وارد جداً ومخيف جداً. 

التقرير يحتوي جرد لأهم الأجهزة الأمنية وقيادتها الحالية أيضاً وخلفية عنهم. كما يحتوي التقرير حول مفاصل تاريخية هامة حول قطاع الأمن. طبعاً هناك بعض المعلومات التي تحتاج لتحديث فالتقرير كان يحذر من وقف التنسيق وهو ما حدث في العام 2020. وأيضاً هناك بعض التغييرات في المناصب المشار لها – مثلا المنسق الأمني الأمريكي والذي تغير في العام 2019.  

أما التوصيات في نهاية التقرير، فقد لا نتفق معها بالضرورة فهي موجهة لصناع القرار في مجال السياسة الخارجية الأمريكية وهي تظهر التحيز لأوسلو والترتيبات الأمنية وضرورة بحسب رأي المؤلفين تحييد الأمن والتنسيق الأمني عن أي مفاوضات سياسية أو تحميلها نتائج ذلك. لن أتحدث عن المؤلف الثاني أيضاً غيث العمري والذي يقدم نفسه أنه كان مستشارا للرئيس والحكومة وما هو الدور الذي يلعبه في هذه المؤسسة البحثية في ظل هذه التوجهات الواضحة الداعمة لاسرائيل. 

أما الفقرة الأخير في الكتيب فهي تربط التقرير بعنوانه حيث يشير إلى وضع الأجهزة الأمنية الفلسطينية الحالي فهي أقل من جيش لكيان أقل من دولة. 

For Palestinians, the question remains this: absent a realistic political horizon for statehood, what is the purpose of the PASF, and how long can it be sustained? “I joined the police out of a sense of belonging to the homeland,” one young Palestinian recruit in Qalqilya recently said.4 The PASF is the supposed tool by which this homeland achieves its freedom and independence: a security force that is less than an army for a political entity that is—still—less than a state. 

للمهتمين يمكن تحميل التقرير / الكتيب على هذا الرابط مع تظليل لبعض الفقرات الهامة أو التي لفتت انتباهي (لا يعني ذلك بأنني أتفق معها طبعاً). PolicyFocus154-ZilberOmari

أما المؤلف الثاني، غيث العمري، فيقدم نفسه في الكتيب على أنه عمل مستشارا لرئيس الوزراء في حينه، محمود عباس، وأيضاً لفريق المفاوضات قبل ذلك. إلا أن مواقفه التي عبر عنها في هذا الكتاب تجعل توجهاته موضوع شك، تجاه القضية الفلسطينية، لتبنيه بالمجمل الخطاب الإسرائيلي أو الصهيو/أمريكي. ووجدت مفيداً الإشارة لتغريدته على سبيل المثال عند الاعلان عن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي بدعم أمريكي في 14 آب 2020. لاحظوا الرد الذي حصل عليه ويستحقه من أحد الفلسطينيين المتابعين – أزلت الإسم ولكن يمكن للمهتمين مراجعة حسابه على تويتر. 

ghaith AlOmari

للإطلاع على مراجعتي للكتب التي قرأتها حتى الآن ضمن خطتي للعام 2020:

1) The Arab Winter: A Tragedy. By Noah Feldman

2) Homo Deus: A Brief History of Tomorrow, by Yuval Noah Harari

3) فلسطين: منظور تنموي جديد للدكتور محمد اشتية

4) The Palestinian Authority in the West Bank, by Pace and Sen.

5) Paul Kahn, Origins of Order, Yale University Press (2019)

6) Why Nations Fail(2012) by Acemoglu and Robinson.

7) يوسف زيدان: عزازيل (دار الشروق 2008)

8) وائل حلاق: ما هي الشريعة؟ (2016)

9) يوسف زيدان: النبطي (2010)

10) John Bolton, The Room Where It Happened: A White House Memoir (2020). 

11) Adele Faber  & Elaine Mazlish, How to Talk so Kids Will Listen…And Listen So Kids Will Talk(2002).  

12) Juan J. Linz: Totalitarian and Authoritarian Regimes (1975, 2000). 

13) Assaf Likhovski: Law and identity in mandate Palestine (2006).

14) Francis Fukuyama: Political Order and Political Decay: From the Industrial Revolution to the Present Day (2014). 

15) Dimitris Bouris: The European Union and Occupied Palestinian Territories: State-building without a state (Routledge Advances in European Politics, 2014). 

16) Antony Anghie: Imperialism, Sovereignty and the Making of International Law(Cambridge University Press, 2012).

17) Neri Zilber and Ghaith al-Omari: State with No Army, Army with No State: Evolution of the Palestinian Authority Security Forces, 1994–2018 (2018). 

11 thoughts on “Zilber & Al-Omari: State with No Army, Army with No State: Evolution of the Palestinian (2018)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s