كلمة افتتاحية في الدورة الثانية حول اللاجئين الفلسطينيين: أربع أفكار في خمس دقائق (#فيديو)

في كلمتي الترحيبية للمتدربين في الدور الثانية حول اللاجئين الفلسطينيين أشرت إلى أربع أفكار أولية في خمس دقائق فقط لا غير:

  • القانون لا يكفي عندما يتعلق الأمر بمحاولة دراسة موضوع اللاجئين الفلسطينيين. المدخل السليم لدراسة اللاجئين متعدد التخصصات ومتداخل التخصصات.
  • لا نعاني اليوم من قلة المعلومات حول اللاجئين الفلسطينيين بل في كثرتها وبالتالي يكمن التحدي في معرفة كيفية التعامل مع هذا الكم من المعلومات وتوظيفها لتحسين قدرتنا على فهم وضع اللاجئين اليوم والتفكير في مستقبلهم.
  •   عند دراسة التاريخ والخيارات البشرية التي تمت، نرتكب بالعادة خطأ منهجي في افتراض العقلانية في قرارات البشر دائماً. لكن التاريخ يثبت أن بعض الخيارات البشرية كانت تتناقض حتى مع المصلحة الذاتية والجماعية والقومية. وبالتالي بعض الخيارات كانت ببساطة خيارات مجنونة ونتائجها لا يمكن أن نفهمها بافتراض عقلانية تلك الخيارات أو محاولة إعطائها معنى عقلاني.
  • هناك خطورة عند دراسة الماضي أن نقيمه ونحلله بناء على ما نعرفه اليوم عن الماضي؛ كذلك هناك خطورة في اعتبار دراسة اللاجئين هي دراسة في الماضي كون ماضيهم هو حاضرهم وأسباب لجوئهم ليست حدثا وإنما عبارة عن عملية متراكمة.

يمكن الاستماع للمداخلة الافتتاحية بتاريخ 26/6/2021 (مدتها حوالي 5 دقائق):

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s