القاضي يتأثر بالمجتمع الذي يعيش فيه (مثلا في حالة اتفاقية سيداو): كيف للقاضي ألا يتأثر؟ سيتأثر حتى بالعشيرة ومن ظروفه الشخصية

القضاة يتأثرون بالمجتمع الذي يعيشون فيه. في الحالة الفلسطينية العشائر وموقفها من قضية معينة مهمة، مثلا ضد اتفاقية سيداو: كيف لقاضي أن يقرر بطريقة تتعارض مع موقف العشائر. كذلك الأمر بخصوص الوضع الشخصي: كيف للقاضي أن يفصل حياته الشخصية وقراراته الشخصية عن اتفاقية سيداو؟ المحكمة مجموعة من الأشخاص عندما يقررون سيقرروا بناء على توجهاتهم العائلية والشخصية. ما رأيكم؟

وردت هذه المداخلة ضمن المحاضرة 12 بتاريخ 2-1-2021 من مساق الرقابة الدستورية والمتاحة على هذا الرابط.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s