محاضرة ماجستير الديمقراطية وحقوق الإنسان حول البحث العلمي

رابط المحاضرة على هذا الرابط

للمهتمين رابط المحاضرة هنا: 
 
دعوة لحضور اللقاء العلمي الأول بعنوان: البحث العلمي: قضايا في المنهج والنظرية
يدعوكم برنامج الماجستير في الديمقراطية وحقوق الإنسان ولجنة البحث العلمي في جامعة بيرزيت لحضور لقاء بعنوان:
البحث العلمي: قضايا في المنهج والنظرية، والتي تأتي ضمن برنامج “التفكير المنظم ومهارات البحث” في مستوى الدراسات العليا.
يهدف اللقاء إلى التعريف بقواعد ومنطلقات التفكير العلمي المترابط وبصيغ استنطاقه وترجمته إلى خطوات محددة تمكّن الباحث/ة من الإجابة على الأسئلة البحثية لا سيما سؤاليْ كيف ولماذا؟
المتدخل: الدكتور عاصم خليل، رئيس لجنة البحث العلمي وعميد كلية الدراسات العليا، جامعة بيرزيت.
الزمان: يوم السبت 9 نيسان 2022، الساعة 12:30 ظهراً.
المكان: القاعة 317 في معهد الحقوق
<img class=”j1lvzwm4″ role=”presentation” src=”data:;base64,” width=”18″ height=”18″ />
 
 

أهم محاور محاضرة ماجستير الديمقراطية وحقوق الإنسان، معهد مواطن بتاريخ 9/4/2022 –

لتحميل الملف على الرابط

الساعة 12:30

أولاً، ما قبل البحث: الفكرة في إطارها النظري العام والخاص

  • قصة أينشتاين وتغير الأجوبة.
  1. كيف نختار الموضوع؟ ولماذا هذا مهم أصلا؟ هل مراجعة الأدبيات ضرورية قبل اختيار الموضوع؟ هل يجب أن نقرأ مراجع قبل اختيار الموضوع؟
  2. هل يكفي اهتمام الباحث في الموضوع للكتابة حول موضوع معين؟
  3. هل البحث بالضرورة بحث علمي؟ هل يمكن للصدفة أن تفيدنا لايجاد الحلول للإشكاليات أو للجواب على الأسئلة؟
  4. المنهجية العلمية: تختلف عن طريقة صنع القرار في الماضي وقبل النهضة. تعتمد العقلانية. الصدفة والقرعة والغيبيات والدين لم تختفي كلية. المنهج العلمي هي طريقة للتوصل لاستنتاجات قد تكون مختلفة عما يمكن للاشخاص أن يصلوا إليه من خلال وسائل “غير علمية”.
  5. المنهج العلمي لا يتعارض مع طرق معرفة أخرى أساسها الما ورائيات. الإيمان بالغيبيات أساس التنظيم الأساسي اللازم لبدء التفكير العلمي المنهجي والعقلاني.
  6. هل نحن محكومون في دول الجنوب بالتفكير الغربي من جهة أو التفكير الديني من جهة أخرى؟ هل هناك طريق ثالث؟ هل يوجد مكان للعقلانية كأساس للبحث العلمي في الدول العربية والإسلامية؟ هل هناك فرق بين واقع الدول العربية والتصور لدى الآخرين حول هذا الواقع؟
  7. ما المقصود بالإطار النظري؟ وهل من الضروري أن يقوم كل بحث بتحديد إطاره النظري؟
  8. ما الفرق بين الفرضية والنظرية؟ وما هو الافتراضات؟ وهل يجب أن تميز الورقة بين هذه المصطلحات؟

ثانياً، ما قبل الكتابة: البحث ومناهج البحث وآلياته وطرق التفسير والتحليل

  1. البدء بقصة جحا وتعليم الحمار القراءة.
  2. كيف نختار منهجية البحث المناسبة وهل توجد منهجية مناسبة أصلاً؟ ما هي الوسائل والآليات التي يمكن أن تساعد أثناء عملية البحث؟ الوصفي، التحليل، التاريخي، المقارن، الخ. المقابلة، البحث المكتبي، استبيانات، حالة دراسية، الخ.
  3. النهج الوصفي والتحليلي والنقدي كتوجه ذهني عام وليس كمنهجية بحثية تحدد الوسائل البحثية المستخدمة.
  4. ما هي أهمية البحث الميداني؟ المقابلات؟ المراجعة المكتبية؟ البحث الكمي والكيفي/النوعي؟ ما المقصود بدراسة حالة؟ تحليل الخطاب؟
  5. ما هي “المصادر ذات السلطة” في البحث العلمي؟ كيف تؤثر مكانتها وهرميتها فيما بينها وكيف نقرر ذلك؟ المصادر الأساسية، والمساندة والثانوية.
  6. كيف وأين نبحث في/على المصادر الرئيسية والمصادر المساندة والثانوية؟ كيف نبحث بطريقة سليمة في المصادر الثانوية؟ ما الذي نبحث عنه عندما نقرأ مصادر ثانوية؟ هل يمكن اعتماد مصادر من الانترنت؟
  7. أين نجد المصادر الرئيسية؟ أين نجد المصادر المساندة؟ أين نجد المصادر الثانوية؟ تطبيقات عملية.
  8. كيف نستخدم المراجع في عملية البحث عن معلومات للبحث العلمي؟ هل زيارة المكتبة ضرورية؟ هل يمكن اعتماد مصادر إلكترونية في عملية البحث؟ هل يمكن لجوجل أن يساعد في عملية البحث؟
  9. كيف نحلل المعلومات التي يتم تجميعها؟ ما هي طرق التفسير المختلفة؟ التمييز بين التفسير الذي ينطلق من مصادر البحث والجهة التي سنت ذلك المصدر وهل يمكن للمقارنة أن تفيد في هذه الحالة؟
  10. متى تنتهي عملية البحث وتبدأ عملية الكتابة؟ هل يمكن البدء بعملية الكتابة قبل الانتهاء من البحث؟ هل ما تم تطويره حتى الآن يدخل ضمن ما يتم كتابته في الورقة الأكاديمية؟ هل سنستفيد من كل ما قمنا بالبحث فيه عند الكتابة الأكاديمية؟ ما هي أهمية الاقتباسات التي تم تجميعها؟ هل مطلوب في هذه المرحلة قراءة كافة المراجع والمصادر؟ هل يمكن التراجع عن الفرضية الأولية؟
  11. ما الذي يدخل وما الذي يخرج من اهتماماتك في هذه الورقة. كل ورقة تستثني كل ما لا يدخل فيها. ما الذي يقال وما الذي لا يقال؟ في هذا خيارات تحدد مصير الورقة. وهي ليست محايدة.
  12. الإطار الزماني والمكاني للورقة البحثية وأهمية الالتزام بذلك أو المرونة بالتعامل مع هذا الإطار؟

 

 

ثالثا، أثناء الكتابة: التلخيص والتحليل والعرض والاقتباس وما إلى ذلك

  • قصة جحا القاضي “معك حق”.

 

  1. كيف ومتى نكتب المقدمة والخاتمة؟ ولائحة المراجع والملحقات والحواشي وما تحتويه من معلومات وبيانات.
  2. الترتيب الورقة الشكلي من حيث العناوين والمحتوى والمضمون. تقسيم البحث شكلياً إلى أقسام وفروع وعلاقة ذلك بأسئلة البحث. لتقسيم الثنائي أو الثلاثي أو الحر؟ ما هي أهمية التوازن بين أقسام البحث المختلفة؟
  3. الكتابة السليمة لغويا ونحوياً. أهمية اللغة الصحيحة في الكتابة الأكاديمية
  4. التحليل والرأي الشخصي للباحث والتوجهات الأيديولوجية وأثرها
  5. كيفية الاستخدام الأفضل لمصادر البحث العلمي أثناء عملية الكتابة (الاقتباس والاستخدامات الأخرى المختلفة لتلك المصادر).
  6. متى وكيف تنهي كتابة البحث الأكاديمي. وما الجديد لدى الباحث الذي يكتب ورقة أكاديمية؟ متى تكون الورقة جاهزة لكي يتم إرسالها إلى مجلة محكمة أو لاقتراحها للنشر في وعاء علمي ذات مكانة؟
  7. هل توجد توصيات في بحث أكاديمي؟
  8. ما هو محتوى المقدمة والخاتمة؟ بماذا تختلف الخاتمة عن المقدمة؟ متى نكتب المقدمة ومتى نكتب الخاتمة؟ هل يجب الاشارة بشكل صريح في المقدمة وبعناوين فرعية للإشكالية والأسئلة والمنهجية وما إلى ذلك؟
  9. هل يجب تحديد الإطار النظري كتابة في الورقة الأكاديمية؟
  10. هل يؤثر الإطار التاريخي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي على عملية الكتابة الأكاديمية؟ هل تؤثر اللغة؟ هل يؤثر الدين؟ هل يؤثر القانون والنظام السياسي؟
  11. هل المؤلف هو حقيقة من يكتب الورقة الأكاديمية؟ (العلم الذي يدرس مدى صحة الأفكار التي يحملها الناس وتبنى منها الفرضيات والنظريات).
  12. الكتابة الأكاديمية محكومة بالأطر الفكرية والنظرية للمؤلف بل والمجتمع والدولة والعالم أيضاً. يكتب المؤلف وهو يعي نفسه والعالم ولديه رؤية عنهما بل عما يتجاوزهما (الغيبيات)
  13. هل تؤثر الأيديولوجية في البحث والكتابة الأكاديمية؟ هل هذا سيء؟ هل يمكن إزالة الأيديولوجية كلية عند البحث والكتابة الأكاديمية؟

رابعاً، النشر: التحكيم، المراجعة، الإخراج، الخ

  • الشرطي وإشارة المرور – ما سأقوله هو مثل الاشارة المرورية يجب ان تعرفوه لأنه ضروري لعملية النشر، ولكن عليكم الانتباه عند النشر لما يقوله الشرطي – أي الشروط التي تنشرها كل مجلة كشروط خاصة للنشر في تلك المجلة. عليك في تلك الحالة الالتزام بتعليمات الشرطي!

 

  1. تحديد الوعاء العلمي المناسب للنشر
  2. التوثيق وأساليب التوثيق المختلفة
  3. الاستخدام الأفضل للحاشية وكيفية الاقتباس
  4. ارسال البحث للتحكيم
  5. التعامل مع ملاحظات المحكمين
  6. ارسال البحث بعد إجراء التعديلات المطلوبة
  7. هل نسلم الورقة البحثية بعد مراجعتها اللغوية ومراجعة التوثيق؟
  8. ما أهمية الالتزام بمعايير الشكلية المنشورة عن المجلة؟
  9. ماذا عن المصادر باللغات المختلفة؟
  10. هل يجب ترجمة الاقتباسات؟
  11. كيف نوثق الاقتباسات والأفكار؟
  12. هل نحتاج للائحة مراجع أم يكفي التوثيق في النص؟
  13. هل هناك اختلاف بين لائحة المراجع ولائحة المصادر وغير ذلك؟
  14. هل يجب ذكر الألقاب الأكاديمية عند التوثيق؟
  15. كتابة أسماء الفقهاء أو الأشخاص المنوي الاستشهاد بهم – الترجمة قد تكون غير موفقة. الأفضل التأكد كيف يكتب الإسم أولاً من قبل الباحث وفي كل الأحوال كتابة الاسم بعد محاولة الترجمة للعربية كما ورد في اللغة الأصلية بين قوسين.
  16. كيف نرتب لائحة المصادر أو المراجع؟
  17. ما هي المجلات التي يجب تجنب النشر بها؟
  18. هل يعتبر النشر في كتب محررة نشر أكاديمي؟
  19. هل يمكن التقدم بورقة بحثية إلى أكثر من مجلة في نفس الوقت؟
  20. هل يمكن التراجع عن ورقة بدأت عملية التحكيم الأولي عليها؟
  21. ما هو دور مدير التحرير وهل التحكيم يكون دائما من قبل لجنة التحرير؟ وهل لهذا أي أثر؟
  22. هل يمكن أن ننشر في مجلة تشترط دفع مبلغ معين للنشر؟

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s